الخميس، 1 أكتوبر، 2009

بريد النجوم (قصة قصيرة)

بريد النجوم






من الأدب التركي
الاستاذ جنيد السعاوي
ترجمة اورخان محمد علي



عندما لم يحدد الأطباء علاجاً لمرضه قام أحدهم بأعطائه عنوان رجل عجوز عُرف انه أحد أولياء الله وان العديد من المصابين بامراض مستعصية شفوا بفضل دعائه .
وضع الرجل العنوان في جيبه يائسا ، وخرج من عند الطبيب إلى الشارع ، وهناك رأى صبياً بين السادسة والسابعة من عمره يبيع الكعك في زاوية من الزقاق ... كان الصبي ينظر اليه ببراءة ويبتسم وكأنه يعرفه من قبل
توقف الرجل عن السير فجأة ، إذ خطر بباله ما كان يعتقده دائما وهو أن الأطفال في هذا العمر يكونون بريئين وبدون آثام ... نظر إلى الصبي ... كان هناك حرف ( و ) على القميص البالي الذي يرتديه ... قال في نفسه : هذا هو الحرف الأول من كلمة " ولي " ... ماذا لو كان هذا الصبي هو الولي الذي اريده ... توجه اليه واشترى منه كعكة ثم قال له :





- قال الأطباء انني مريض جداً ... هل تستطيع أن تدعو لي بالشفاء ؟
دهش الصبي أمام هذا القول وهذا الإقتراح ... هزَ رأسه علامة الموافقة وقال :
- انني ايضا أمرض كثيرا ، ولكن جدي يقول ان الذين يؤمنون بالله عندما يموتون فانهم يطيرون إلى النجوم حيث يشاهدون الجنة من هناك ... لذا أنا لا أخاف من المرض .
أحس الرجل براحة نفسية ، وداعب خد الصبي المزرق من البرد وهو يقول :
- لقد صدق جدك ... ولكني مع هذا أريد العون منك .
أدرك الصبي قيمه دعائه فقال وهو يشير إلى بائع البالون الذي كان ماراً :
- سأدعو لك ... ولكن ان شفيت فاني أريد منك أن تشتري لي عشر بالونات ... هل اتفقنا ؟
هز الرجل رأسه علامة الموافقة ، ولكن خطر للصبي انه لم يكن عادلا عندما طلب من الرجل مثل هذا الكنز الثمين فقال وقد احمر خده من الخجل :
- ليس ضروريا ان تكون البالونات من النوع الطائر ... أريد بالونات من النوع العادي .



مد الرجل يده وصافح الصبي ... لقد تم التفاهم وتم العقد ، ولم تبق هناك سوى التفاصيل ... سيقابل الصبي بعد سته أشهر ان شفى من مرضه ، أي سيقابله في عيد الفطر ، واذا حدث شيء طارئ يمنعه من المجيء فسيرسل اليه البالونات بالبريد.
بعد ان سجل الرجل اسم وعنوان الصبي على ورقة ربت على رأس الصبي وودعه .
مر شتاء قارس، وعندما حل شهر رمضان لم يبق هناك أثر من مرض الرجل ... كان سعيدا جدا فقد عاد إلى الحياة مرة اخرى . ولم ينس الصبي ، بل اشترى له علبة جميلة من البالونات وبدأ ينتظر اليوم الأول من العيد بفارغ الصبر ، وعندما حل العيد أسرع إلى مكان اللقاء . لم يجده ... كان المكان مملوءً بالأطفال الفرحين بالعيد ، ولم يكن أحد من باعة الكعك يعرف الصبي ... ذهب إلى دكان بقال قريب وسأل عن الصبي ، أجاب البقال :
- لقد كانت رئة الصبي مريضة ، وقد توفي الصبي قبل اسبوع واحد .
نزل هذا الخبر كصاعقة على رأس الرجل ... ترك الدكان وأسرع إلى أول بائع بالون وأعطى له قبضة من النقود قائلاً :
- أريد عشر بالونات من هذه البالونات الطائرة ... أسرع! ... علهّا تصل إلى مكانها بدون تاخير .
بعد أن ربط الرجل خيوط البالونات التي قدمها اليه البائع قرأ البسملة ثم أطلقها إلى السماء ... دهش البائع مثل دهشة الآخرين حواليهم ... لم يتحمل البائع فسأل :
- لم أفهم ما فعلته ياصاحبي ... لماذا أطلقتها هكذا ؟
قال الرجل وهو يراقب صعود البالونات إلى السماء بعيون دامعة
- هناك صديق صغير لي ينتظر هذه البالونات ... صبي وليّ ... لقد أرسلته إلى عنوانه فقط
.

قصة قصيرة لكن مؤثرة

تعودت كل ليلة أن امشي قليلا ، فأخرج لمدة نصف ساعة ثم اعود..وفي خط سيري يوميا كنت اشاهد طفلة لم تتعدى السابعة من العمر

كانت تلاحق فراشا اجتمع حول احدى انوار الاضاءة المعلقة في سور احد المنازل... لفت انتباهي شكلها وملابسها .. فكانت تلبس فستانا ممزقا ولاتنتعل حذاء وكان شعرها طويلا وعيناها خضراوان .. كانت في البداية لاتلاحظ مروري .. ولكن مع مرور الايام .. اصبحت تنظر الي ثم تبتسم
في احد الايام استوقفتها وسالتها عن اسمها فقالت اسماء.. فسألتها اين منزلكم فأشارت الى غرفة خشبية بجانب سور احد المنازل .. وقالت هذا هو عالمنا ، اعيش فيه مع امي واخي بدر.. وسالتها عن ابيها .. فقالت ابي كان يعمل سائقا في احدى الشركات الكبيرة .. ثم توفي في حادث مروري.. ثم انطلقت تجري عندما شاهدت اخيها بدر يخرج راكضا الى الشارع ..فمضيت في حال سبيلي.. ويوما مع يوم.. كنت كلما مررت استوقفها لاجاذبها اطراف الحديث .. سالتها : ماذا تتمنين ؟ قالت كل صباح اخرج الى نهاية الشارع لاشاهد دخول الطالبات الى المدرسه .. اشاهدهم يدخلون الى هذا العالم الصغير..مع باب صغير ويرتدون زيا موحدا ... ولااعلم ماذا يفعلون خلف هذا السور.. امنيتي ان اصحو كل صباح لالبس زيهم .. واذهب وادخل مع هذا الباب لاعيش معهم واتعلم القراءة والكتابة .. لااعلم ماذا جذبني في هذه الطفلة الصغيرة .. قد يكون تماسكها رغم ظروفها الصعبه .. وقد تكون عينيها .. لااعلم حتى الان السبب.. كنت كلما مررت مع هذا الشارع .. احضر لها شيئا معي حذاء .. ملابس العاب.. اكل.. وقالت لي في احدى المرات .. بأن خادمة تعمل في احد البيوت القريبة منهم قد علمتها الحياكة والخياطة والتطريز.. وطلبت مني ان احضر لها قماشا وادوات خياطه .. فاحضرت لها ماطلبت .. وطلبت مني في احد الايام طلبا غريبا
.. قالت لي اريدك ان تعلمني كيف اكتب كلمة احبك.. ؟ مباشرة جلست انا وهي على الارض وبدأت اخط لها على الرمل كلمة احبك.. على ضوء عمود انارة في الشارع .. كانت تراقبني وتبتسم .. وهكذا كل ليلة كنت اكتب لها كلمة احبك.. حتى اجادت كتابتها بشكل رائع .. وفي ليلة غاب قمرها ... حضرت اليها .. وبعد ان تجاذبنا اطراف الحديث .. قالت لي اغمض عينيك .. ولااعلم لماذا اصرت على ذلك.. فأغمضت عيني .. وفوجئت بها تقبلني ثم تجري راكضه .. وتختفي داخل الغرفة الخشبيه .. وفي الغد حصل لي ظرف طاريء استوجب سفري خارج المدينة لاسبوعين متواصلين .. لم استطع ان اودعها .. فرحلت وكنت اعلم انها تنتظرني كل ليله .. وعند عودتي .. لم اشتاق لشي في مدينتي .. اكثر من شوقي لاسماء في تلك الليلة خرجت مسرعا وقبل الموعد وصلت المكان وكان عمود الانارة الذي نجلس تحته لايضيء.. كان الشارع هادئا .. احسست بشي غريب.. انتظرت كثيرا فلم تحضر فعدت ادراجي .. وهكذا لمدة خمسة ايام .. كنت احضر كل ليلة فلااجدها.. عندها صممت على زيارة امها لسؤالها عنها.. فقد تكون مريضه .. استجمعت قواي وذهبت للغرفة الخشبية .. طرقت الباب على استحياء فخرج بدر .. ثم خرجت امه من بعده.. وقالت عندما شاهدتني.. يالهي .. لقد حضرت .. وقد وصفتك كما انت تماما.. ثم اجهشت في البكاء.. علمت حينها ان شيئا قد حصل.. ولكني لااعلم ماهو؟؟؟؟ وعندما هدأت الام سالتها ماذا حصل؟؟ اجيبيني ارجوك .. قالت لي لقد ماتت اسماء .. وقبل وفاتها .. قالت لي سيحضر احدهم للسؤال عني فاعطيه هذا وعندما سالتها من يكون ..قالت اعلم انه سياتي.. سياتي لامحالة ليسأل عني؟؟ اعطيه هذه القطعه فسالت امها ماذا حصل؟؟ فقالت لي توفيت اسماء.. في احدى الليالي احست ابنتي بحرارة واعياء شديدين فخرجت بها الى احد المستوصفات الخاصة القريبه .. فطلبوا مني مبلغا ماليا كبيرا مقابل الكشف والعلاج لااملكه .. فتركتهم وذهبت الى احد المستشفيات العامة .. وكانت حالتها تزداد سوءا..فرفضوا ادخالها بحجة عدم وجود ملف لها بالمستشفى.. فعدت الى المنزل .. لكي اضع لها الكمادات .. ولكنها كانت تحتضر.. بين يدي.. ثم اجهشت في بكاء مرير.. لقد ماتت .. ماتت اسماء.. لااعلم اماذا خانتني دموعي.. نعم لقد خانتني .. لاني لم استطع البكاء.. لم استطع التعبير بدموعي عن حالتي حينها لااعلم كيف اصف شعوري .. لااستطيع وصفه لااستطيع .. خرجت مسرعا ولااعلم لماذا لم اعد الى مسكني.بل اخذت اذرع الشارع .. فجأة تذكرت الشي الذي اعطتني اياه ام اسماء فتحته ... فوجدت قطعة قماش صغيرة مربعه.. وقد نقش عليها بشكل رائع كلمة احبك وامتزجت بقطرات دم متخثره .. . يالهي .. لقد عرفت سر رغبتها في كتابة هذه الكلمه وعرفت الان لماذا كانت تخفي يديها في اخر لقاء.. كانت اصابعها تعاني من وخز الابره التي كانت تستعملها للخياطة والتطريز.. كانت اصدق كلمة حب في حياتي.. لقد كتبتها بدمها .. بجروحها .. بألمها.. كانت تلك الليلة هي اخر ليلة لي في ذلك الشارع .. فلم ارغب في العودة اليه مرة اخرى.. فهو كما يحمل ذكريات جميله .. يحمل ذكرى الم وحزن .. يحمل ذكرى اسمــــــــــــــــــــــ
ـــــــــاء احتفظت بقطعة القماش معي.. وكنت احملها معي في كل مكان اذهب اليه .. وبعدها بشهر.. واثناء تواجدي في احدى الدول.. وعند ركوبي لاحد المراكب في البحر الابيض المتوسط.. اخرجت قطعة القماش من جيبي.. وقررت ان ارميها في البحر ..لااعلم لماذا ؟؟ ولكن لانها تحمل اقسى ذكرى في حياتي.. وقبل غروب الشمس.. امتزجت دموعي بدم اسماء بكلمة احبك.. ورفعت يدي عاليا .. ورميتها في البحر واخذت ارقبها وهي تختفي عن نظري شيئا فشيئا .. ودموعي تسالني لماذا ؟؟ ولكنني كنت لااملك جوابا ؟؟ اسماء سامحيني .. فلم اعد احتمل الذكرى؟؟ اسماء سامحيني.. فقد حملتني اكبر مما اتحمل؟؟ اسماء سامحيني فأنا لااستحق الكلمات التي نقشتيها .. اسماء سامحيني.. النهــــــــــايـــــــــ
ـــــــــــه


الخلاصة :هل يوجد احد يتعلم كلمة احبـــــك لكي يقولها بهذا الصدق الذي تمتعت به اسماء

وهي طفلة لا تعرف ان تقرأ وتكتب!!


مودتي







الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2009

أرسين لوبين

شخصية ظريفة ابتكرها الكاتب الفرنسي موريس لوبلان و قد لاقت اقبال عظيما على كتبها من قبل القراء و خاصة المهتمين بدراسة الجريمة و تحليل دوافها و اماطة اللثام عن مرتكيبها ليقدموا للعدالة .. و البطل ( ارسين لوبين ) يتميز بالنبل و الشرف و الشهامة فهو لا يهدف من وراء مغامراته إلى الثراء أو كسب المال و الانتقام من خصومه انما يكرس حياته للكشف عن الجريمة و تعقب الجناة و تقديمهم للعدالة و قد تحدى ( ارسين لوبين ) ابرز رجال الشرطة و المفتشين في عصره في فرنسا و انكلترا و الولايات المتحده حتى اطلق عليه لقب الرجل ذو الالف وجه .. و قد حولت رواياته إلى افلاما سينمائية و سلسلات كرتونية للاطفال كما ترجمت إلى عدة لغات بينها اللغة العربية التي اصدرها دار ميوزك في لبنان و توزع في معظم الدول العربية يظهر اللص الظريف ارسين لوبين ، انه الشخص الذي يناسب مثل هذا العالم المليء بالأحداث المشبوهة انه دائما يظهر عند اللزوم، ووجوده يبدو امرا وجوبيا مثلما حدث في الرواية الأولي التي نشرت عام 1907 وظهر فيها لوبين لأول مرة تحت عنوان 'ارسين لوبين اللص الظريف' ثم توالت هذه الأعمال مثل 'الابرة المثقوبة'.. عام 1909 ومن بين الاعمال الشهيرة لهذه الشخصية أيضا 'المثلث الذهبي' عام 1918 و 'جزيرة ذات ثلاثين مقبرة' عام 1922 و'المفاتيح الغامضة' عام 1920 ثم 'الكنيسة الحمراء' عام .1934 وروايات موريس لبلان الذي توفي في برمينيان في عام 1941، تسير تقريبا على وتيرة واحدة، فلابد لـ ارسين لوبين أن يهرب من الخطر وفي اللحظة الحرجة، وهو اشبه بالشخصيات الكرتونية التي ظهرت في أفلام الرسوم المتحركة، لا يموت، ويبقي دوما على قيد الحياة، يختفي عند اللزوم، ويظهر في الوقت المناسب، وهو شخص مليء بالمشاعر والحيوية، ولديه حس تاريخي، وشعور اجتماعي عام. ومن هنا تأتي أهميته الادبية، لكن الحيل المتجددة التي يقابل بها الأزمات تجعله مثار اعجاب شديد من القراء. ولقد ظل ارسين لوبين مرتبطا بمؤلفه منذ ظهوره عام 1907 وحتي رحيله، فلم يسع لبلان إلى قتله، أو إلى التخلص منه، وقد عرفت شخصية لوبين في عالمنا العربي، حيث نشرت اعماله في مجموعة سلسلات خاصة لاكثر من مرة في أكثر من بلد، وعلي سبيل المثال فإنه في عام 1964 نشرت سلسلة روائية اسبوعية لهذه الاعمال ظلت تصدر لـ ثلاث سنوات متتالية، حتى انتهت، وبعدها نشرت قصص على شكل كتيبات قصصية وهي باقية إلى يومنا هذا ..

روايات منشورة بالعربية

هذه قائمة روايات أرسين لوبين التي نشرتها دار ميوزيك بالعربية
ارسين لوبين بوليس اداب
ارسين لوبين بوليس سري
الماسة الزرقاء
ارسين لوبين رقم 2
ارسين لوبين في السجن
المعركة الاخيرة
ارسين لوبين في موسكو
ارسين لوبين في قاع البحر
ارسين لوبين في نيويورك
اسنان النمر
الميراث المشؤوم
أصبع أرسين لوبين
لصوص نيويورك
أعترافات أرسين لوبين
الأبرة المجوفة
الأنذار
الباب الأحمر
البرنس أرسين لوبين
التاج المفقود
الثعلب
الجائزة الأولى
الجائزة الكبرى
الجاسوس الاعمى
الجثة المفقودة
الجرائم الثلاثة
الجريمة المستحيلة
الجزاء
الجلاد
الخدعة الكبرى
الخطر الأصفر
الخطر الهائل
الدائرة السوداء
الرصاصة الطائشة
الرهان
الزمردة
الساحر العظيم
السر الرهيب
السر في العين
السر في القبعة
السهم القاتل
السوق السوداء
الشريف
الصحفي المفقود
الصوت الغامض
الطائرة المحترقة
العقد المفقود
الغرفة الصفراء
الغرفة 34
الغريقة
الغريمان
الغلاف الأزرق
الفخ الرهيب
الفيل الأبيض
القزم
القفاز الاسود
القفاز المسموم
الكرسي الكهربائي
الكوخ المهجور
اللص
اللص الظريف
اللصة
اللغز المحير
اللؤلؤة السوداء
المجرم

و روايات عديدة أخرى


الاثنين، 28 سبتمبر، 2009

تـــفـــاحـــة نـــيـــوتـــن

تـــفـــاحـــة نـــيـــوتـــن


من منا لا يعلم قصة تفاحة العالم الفيزيائي نيوتن التي سقطت عليه ومن خلال تأملاته ودراساته اكتشف قوانين الجاذبية الأرضية.
لكن البعض كان لهم رأي آخر عن هذه التفاحة التي غيرت الكثير من مجريات حياتنا، ومن هذه الآراء:





لو كان نيوتن جائعاً لأكلها ، ولم يفكر بأسباب سقوطها
(فقير)




كم تمنيت لو أن الشجرة هي التي سقطت عليه..! وذلك لكي نرتاح من نيوتن ومن نظرياته وقوانينه
( طالب كسول جداً)




في هذا العالم كل يوم تسقط تفاحة من شجرة... ولكن ليس كل يوم يجلس تحت الشجرة رجل يشبه نيوتن
(عالم)








لو كان نيوتن يجلس تحت الشجرة برفـقـة (تفاحة مختلفة..؟) لعرف واكتشف الجاذبية الأجمل.....!
(شاعر)



كان على نيوتن ان يفحص التفاحه هل كانت تحتوي على اي مبيدات حشريه اومعدلاات كيميائيه قبل عمل التجارب عليها
(طبيب)




وهذا يبين أختلاف نظرة الناس لموضوع معين حسب اتجاهاتهم وميولهم




مذكرات من حاوية القمامة

مذكرات من حاوية القمامة
غيورغي فاسيلييف



لا يمكن احتقار العقل، مع انه من الممكن التشديد عليه.
* * *
أنت لا تملك الحق في تحطيم حياتك من اجل مصالح الآخرين.
* * *
عندما لا تستطيع فعل اي شيء، لا تفعله.
* * *
لا تسأل مجربا عن الحكمة، ولا حكيما عن التجربة. فالمجرب تنقصه الحكمة، والحكيم تنقصه الخبرة.
* * *
لكل شيء حد الا لدخيلة الانسان!
* * *
ماتخنقه الجامعات بأنظمة تعليمها، يعادل ثلاثة اضعاف ما تخلقه.
* * *
أي شخص يملك الحق في قول ما يريد، وانا املك الحق في فهم ما قيل كما اريد.
* * *
ان بعض الاطباء واللحامين (الجزارين) اخوة بالصنعة.
* * *
اغلب الناس يضيعون بين ما هو موجود، وما يجب أن يكون.
* * *
فلسفتك الحقيقية هناك، حيث توجد قدماك.
* * *
عندما تقرأ لأحد ما ولا تفكر، هذا يعني أن الذي تقرأ له شبيه بك، يعني أنكما أحمقان ...
* * *
أن تذهب الى الفكرة، فتلك مشكلة، وأن تذهب منها، مشكلة اكبر.
* * *
إن الافكار والافراد مثل الرجال والنساء، نادرا جدا ان ترى زواجا حقيقياً.
* * *
عند كل شخص حما ر كبير جدا، انه هو نفسه.
* * *
الدين ابدل وثنية باخرى.
* * *
الاسلام بصراعه ضد "الجاهلية"، خلق جاهلية اشد ضراوة من تلك.
* * *
المشكلة في اننا نقدم الطعام للشبعان ، ونعرضه على الجائع (لا نقدمه).
* * *
ما هو عندنا ليس إلا فطر على كومة زبل.
* * *
عندما يسمع المرء، يريد ان يرى، وعندما يرى، يتمنى الا يكون قد سمع او رأى.
* * *
عندما يتم استحمارك ، قد تتحول الى حمار.
* * *
الحياة في البلدان الناطقة باللغة العربية تؤكد ان نصف الناس حمير، وانه يمكن استحمار النصف الآخر.
* * *
ووسط النهار المشمس أحيانا يظهر القمر.
* * *
الدين مثل القمر، هو شمس الليل.
* * *
الشاعر الحقيقي مثل زهور نيسان، ما إن تتفتح حتى تذبل.
* * *
الشعر في الصحراء، مثل الماء في الرمل.
* * *
أحيانا الثقافة مثل فستان على هيكل عظمي.
* * *
المآسي هي التي تحميني منكم.
* * *
تلتقي الجبال ، عندما تتحول الى ركام.
* * *
الانسان مثل حاوية القمامة، الرب اعلم بما تحتوي.
* * *
الناقد هو ذلك الذي يظن، واغلب ظنه باطل.
* * *
أحيانا القراءة الكثيرة تجعل المرء ماهرا في تكوين الافكار الفارغة ،واطلاق الاحكام الفارغة.
* * *
الناس يبدون سعداء عندما تكذب.
* * *
المشكلة ان المرء ليس طيبا أكثر من نظرياته، وليس اذكى من مبادئه.
* * *
في الليل كل خربشة ، حتى ولو كانت لجربوع ، تبدو اسدا.
* * *
يجب الخوف من ذلك الذي يحب نفسه كثيرا ... كثيرا، وذلك الذي لا يحب نفسه.
* * *
ليست كل الحيوانات المفترسة ذئابا.
* * *
المشكلة كل المشكلة، في أن اغلب الناس يفهمون الحرية فقط في تغيير ما موجود وقائم.
* * *
بين الفنون والجنون ضربة حجر.
* * *
ليس في الدين كله مايساوي عشر ضحاياه.
* * *
ان الادب والثورة مثل الخطيب والخطيبة، ما إن يتزوجا ، حتى ينتهي الحب.
* * *
يا إلهي! كم يدفع الانسان لكي يبدو محبوبا، او لكي يظهر كذلك.
* * *
الناقص هو الذي دوما يؤكد على الكمال.
* * *
من يذهب ضد الطبيعة يصل الى الجنون.
* * *
احيانا، الناس يحتاجون الى قيم عالية جدا، لكي يعيشوا حياة ذليلة .
* * *
من يتغنى بالماضي ، هو ذلك الذي يملك حاضرا سيئا ومستقبلا أسوأ.
* * *
لا تقرب احدا الى نفسك، ولن تندم ابدا.
* * *
شعوب الشرق لا تتحمل المرح، ولا تتحمل الترح.
* * *
من يقرأ كثيرا كثيرا، كمن يأكل كثيرا كثيرا ، في كلتا الحالتين ترى تورما واضحا.
* * *
كل شيء يبدأ من الفكرة، والمشكلة في أنه ليس لكل شيء فكرة.
* * *
الأمور الصغيرة هامة هامة جدا، وللتأكد من ذلك إسأل أي غني.
* * *
ليس الانسان ما يفعله فقط.
* * *
العمل لا يخلق الانسان، العمل يخلق العمل والأمل.
* * *
عندما يقول احد ما ان الانسان وحش، صدقوه، فهو يعرف نفسه جيدا.
* * *
الحرية المعطاة في النهاية قانون، والحرية المأخوذة انتصار قانون جديد ضد آخر قديم.
* * *
مشكلة المسلم انه لا يعرف حدودا الا حدود القرآن.
* * *
إذا "كان الكلمة في البدء"، فالنهاية ستكون ثرثرة.
* * *
أنا لا أستطيع التحدث مع اي مرء بلغته.
* * *
الارهابي الذي لا يقيم وزنا لحياته، كيف يستطيع بفعله هذا اقناع الآخرين بقيمة حياتهم؟!
* * *
الرب حاكم يطلب من الرعية الذل والخضوع، فإن أذل العبد نفسه أحتُقر، وان فخر قُتل.
* * *
أغلب المهاجرين من الشرق ينقلون الى الغرب صحراءهم ومواشيهم وخيمهم وبعيرهم ويطلقونها ترعى في الحدائق الجميلة الخضراء هناك.
* * *
الشرقي شبيه ببراز جف قليلا، لا تلمسه، والا سينشر الرائحة المخزنة فيه.
* * *
المسلمون في التاريخ كالمنشار يأكلون في كلتا الحالتين ذهابا وإيابا.
* * *
إن ذلك الذي يخاف الله ليس مؤمنا.
* * *
يبدو أن عقول البعض في مؤخراتهم.
* * *
إن الحذر يغلب القدر.
* * *
إن ما ينتقل من جيل الى جيل ، وللأسف الشديد، ليس دائما الشيء الجيد.
* * *
إن انتقال البشرية من الاشتراكية الى الرأسمالية، والمسلمين الى اعداء للغرب يشكل المحتوى الأساسي لعصرنا.
* * *
الانسان مثل الخضار يجب ان يكون دوما طازجا.
* * *
يأتي المرء الى الشرق محبا، ويغادره كارها الى ابد الآبدين.
* * *
يبدو ان الرب تعب من الشرق، ترك الناس يفعلون ما يشاؤون.
* * *
عجبا للراعي يطارد ذئبا من أجل أغنام من زمانٍ فلّت!
* * *
تبدو الدنيا رائعة، والعالم جميل فقط في عيون من لا يستطيع الرؤية الى أبعد من أنفه
* * *
الرب نفسه سؤال كبير ... كبير جدا، ولكن كيف تحول الى جواب كبير كبير جدا؟ أمر غريب ومدهش!!!
* * *
وجود الرب ليس حلا لكل المشاكل، على العكس يضيف للعقل البشري مشاكل اخرى جديدة!!!
* * *
في الوداع دوما شيء قاهر!
* * *
عندما يصبح من تعاديه صديقا أو قريبا من ذلك، تدرك عندها جيدا كم انت غبي وأحمق ومجرم!!!
* * *
لا تهتم ولا تغتم! اذا مشكلتك قابلة للحل فلا يستدعي الامر ان تفكر كثيرا،و الاكثر من ذلك، لايجب فقدان الرأس اذا كانت مستعصية وغير قابلة للحل.
* * *
المشكلة الكبرى أن المبدأ فلسفة للفشل!
* * *
حكام الشرق لا يرحمون الناس ولا يسمحون لرحمة الرب بالوصول اليهم.
* * *
ما يفعل تحت صيحة "الله اكبر" يجمد الدم في العروق!

ما أصعب الحياة وأقساها، وخصوصا، على من يملك ضميرا، وفوق (علاوة على) ذلك، لمن يملك فكرا حيا، ورأسا مفكرة.
* * *
لا تطلب من الناس، ان يفهموك، إفهم نفسك أولا، ولابد من انك ستُفهَم في النهاية .
* * *
اليهود والحقيقة وجهان لورقة واحدة شفافة، فإن أسأت للوجه الأول، أسأت للآخر، والعكس صحيح.
* * *
حتى الآن لم نر من اليهود شرا ... فهم عرضوا ويعرضون الوجه الخير فقط.

* * *
من يأكل الدم ستفوح منه رائحة الدم، وينضح بالدم ... ومن يأكل الأزهار (النبات) سينضح بالعطر، وتفوح منه رائحة واريج الأزهار.
* * *
لايحق لأحد بالحديث عن رحمة وعدالة العرب في القرون الوسطى، مالم يسأل هذا الاحد – ما نساء وأغنياء ذلك العصر.
* * *
من ينظر الى ما يفعله ابناء الدول الناطقة باللغة العربية في المهجر وأبناء العرب، سيعرف حتما أي مستقبل ينتظر هؤلاء، واي ماض كان لديهم.
* * *
الرأس لن تسعى أبدا لكي تصبح شرجا (مؤخرة) ، ولكن الشرج يسعي دوما ليصبح رأسا.
* * *
الناقد هو ذلك الشخص الذي ما استطاع ان يكون كاتبا، ولا قارئا.
* * *
الناقد كالقاضي يظن ان العدل لايمكن ان يقوم بدونه.
* * *
جريمة نظام التعليم أنه يشغل كل وقت المتعلم.
* * *
الرب ليس غبيا الى تلك الدرجة التي تؤكد عليها الاديان!
* * *
اصبح الديناميت صوت الله !
* * *
الناس في الشرق يعيشون من قلة الموت.
* * *
حتى ملك الموت يرفض استقبال الفقراء والمعذبين!
* * *
عند الرجل رأسان.ولا أعرف بالضبط، لماذا في الوقت الحاضر عند اغلب الرجال تعمل الرأس الثانية!
* * *
لم أَلْتَقِ بأي شخص، بأي شخص على الاطلاق، الا وكان جائعا للمديح حتى الموت.
* * *
ان العرب في كل مكان عرب ... وهذا ،فيما بيننا، شيء مرعب!
* * *
العقل الحقيقي يكمن في ان يستطيع المرء ان يرى هناك، حيث لايرى الآخرون شيئا.
* * *
الحمق هو الشيء الباقي من الأزل الى الأبد!
* * *
مرة، التقى الشيطان الرجيم مع حكام الشرق فقال لهم: "خافوا الله! خافوا من الله يارجاجيل"! (بمعنى يا رجال).
* * *
يموت المسلمون اذا أُخِذت منهم ربابتهم، وربابتهم اليهود والمسيحيون!
* * *
لولا اسرائيل ولبنان قبل الاحتلال السوري لكانت حدود جهنم من المحيط الاطلسي الى الخليج الفارسي.
* * *
سألوا الرب، متى تتحقق العدالة في العالم الناطق بالعربية؟ فبكى الرب وقال: " لن أعيش حتى ذلك اليوم"!
* * *
وضعوا شرقيا تحت مبضع الجراح، وجدوا بوصلة تتجه الى الشمال، الى عورة، وجدوا مخا فحمة، ولغما مؤقتا، واقبية مخابرات تمتد من "الكتب المقدسة (المكدسة)" الى الديناميت!
* * *
بعد ظهور الديانة الثالثة في الشرق، هرب الله الى الغرب، فبدأ الشرقيون بملاحقته هناك.
* * *
الدول الناطقة بالعربية تتبع سياسة "اذا اختفى الانسان، اختفت المشاكل".
* * *
لو ان ما يجرى في اسرائيل يوميا على امتداد خمسين عاما، جرى في اي بلد آخر من بلدان المنطقة، لكان الفلسطينيون الآن في ذمة التاريخ.
* * *
اسرائيل هي الواحة الوحيدة في صحراء قاحلة تمتد من خليج الهند وحتى محيط اسبانيا.
* * *
الحجاب في الغرب مثل التعري في الشرق.
* * *
تحجب المرأة تعرية للعقل البشري.
* * *
الحياة الآن شبيهة بزجاج شفَّاف قذر، انعكاس صورتك فيه – شبح.
* * *
المسلم لايقنع ولا يقتنع.
* * *
ليس في الدنيا أسوأ من الندم.
* * *
الأديان تفرق البشر والدولار واليورو يوحداهم!!!
* * *
عندما صار المرء "حَدَّادَ سعادته"، كَثُرَ الشقاء!
* * *
الشرقي عارٍ (عريان) حتى اللحم، ويضحك على من يلبس ثوبا مرقعا!
* * *
الغرب يرى رأس الذئب، ولكنه يبحث عن آثار أظلافه!!!
* * *
الشقاء والضباب يختفيان ببطء وبالتدريج.
* * *
وبدون صياح الديك يطلع الفجر!!!
* * *
ان كسل البعض في فعل شيء ما سيجعلهم يقومون بفعله مرتين او اكثر.
* * *
قدر المرء وظله يلاحقانه دائما.
* * *
كل انسان يختبئ وراء جدار سميك من الكلام.
* * *
الحمار يتعلم السفاد بامه، والحكام بشعوبهم.
* * *
لقد حولت سوريا لبنان الى ملعب كرة قدم.
* * *
ما فعلته الانظمة في الدول الناطقة بالعربية بشعوبها، لاتسمح اسرائيل لنفسها بفعله مع الفلسطينين.
* * *
البدواة المُتَوارَثة مثل البارود لا يحتملان ثالثا، إما بطلان الفاعلية، وإما الانفجار!
* * *
العربي المسلم لا يعرف معنى للرحمة والغفران "فهو أخذ بالثأْر بعد أربعين عاما (أربعين عاما حمل الضغينة بين ضلوعه، في نفسه) وقيل له: لم أسرعت".
* * *
مادامت اللغة العربية بشكل كتابتها الحالي معتمدا في التدريس والكتابة والتعليم والثقافة، فلن تقوم قائمة للدول الناطقة بها.
* * *
لقد قرأْتُ القرآن مرات ومرات، وما وجدت "قرآنا"!
* * *
الاسلام بمجمله – سيف مسلول، والمهم الآن إعادته الى الغمد!!!
* * *
الدين مثل خبز هذه الايام، ان تركته يومين يتعفن.
* * *
اليأْس لا يُنْقِص مياه الطوفان!
* * *
الشيطان جار المعابد!
* * *
ما بقي من الدين هو الاحجار والحصى، وأما الماء فقد غار في الارض!
* * *
الاسلام نعرف بدايته، ونعرف نهايته، والمخيف هو ما بينهما!
* * *
الاسلام بدايته شهادة و نهايته انتحار!
* * *
ليس في القرأن كله كلمة حب واحدة!
***
الإلاه (الإله) في القرآن الاه (اله) متعصب قاس لايرحم يشرب من دم ضحاياه يتلذذ بآلامهم،هو الاه مغرور صلف نرجسي حاقد.
***
حان وقت خفض الرؤوس ورفع الأطياز الطيوز ... وقت الصلاة!
***
هناك شاعر كبير بكلمات صغيرة!
***
الاسلام الغى الانسان في الانسان، وأي اصلاح يبدأ بالغاء ما ألغاه الاسلام.
***
كل الحياة للمسلم تتلخص في قال فلان، عن فلان، قال ان فلان قال كذا وكذا ... ولذلك كل ما يوجد هناك شبيه بـ قال وقيل!
***
تقديس اللغة مثل تقديس الحمار!
***
سألوا الله بالعربية، فهز رأسه اشارة الى أنه لا يعرف هذه اللغة!
***
اللغة جميلة، ولكن الواقع جحيم لايطاق!
***
ما تفعله امريكا في العراق، لم يتجرأ الله على فعله، أمريكا جاءت لتخلص وتحرر شعوب المنطقة من جحيم حكامها !
***
امريكا - الربيع المنتظر منذ قرون لصحراء قاحلة، والربيع آت لامحالة
!

لماذا لا يحترق الماء!!

حقا .. هل سألنا انفسنا لماذا لا يحترق الماء وهو مكون من مادتين

رئيسيتين قابلتان للاشتعال احداهما :

الهيدروجين وهو شديد الاشتعال

ويستعمل في عمليات اللحام والصهر ؟؟!!

والثاني هو
الاوكسجين : الذي هو

وقود النار ولا تتم الا بوجوده ؟!!

فما هو السبب ؟

يقال ان العنصرين اعلاه قد احترقا اصلا بعملية الدمج فيما بينهما

واصبحا عالي الكثافة وهذا هو السبب و يقال ان : متى ما تم الجمع بين

الهيدروجين والاوكسجين كيمياويا فانهما يفقدان خاصتيهما هما h2 و o2 وعليه فانهما

يتحولان الى مادة اخرى لا تشتعل بل تساعد في عملية اطفاء الحرائق


العبقرية.. هل هي نوع من الجنون ! ؟

العبقرية.. هل هي نوع من الجنون ! ؟



لاشك بأن معظم العباقرة كانوا غريبي الأطوار لدرجة الاعتقاد بوجود علاقة بين الجنون والعبقرية.. ويرى بعض الأطباء أن العبقرية نفسها نوع من الجنون الفريد لأنها تحمل نوعاً مختلفاً من التفكير والتصور.. بل إن هناك من افترض أن "العقد النفسية" ضرورة للإبداع والتفوق - وبدونها يصبح العبقري سوياً مثل بقية الناس.
والطريف أن كثيراً من العباقرة أنفسهم يعترفون بهذه الحقيقة، فهاهو الفيلسوف بيرن يقول "نحن أصحاب الصنعة كلنا مجانين". ويقول الأديب دريدن "المفكرون العظام يتراقصون على حبل مشدود بين الجنون والعقل". أما أفلاطون فطالما نصح سكان أثينا بعدم تقليده في أي تصرف يقدم عليه.. وقبل فترة بسيطة قدم أحد الأطباء الانجليز دلائل على إصابة انشتاين بعلامات التوحد النفسي. وقال إن مظاهر التوحد البسيط توجد لدى معظم العباقرة - ويظهر ذلك من خلال عجزهم عن مخالطة الجماهير وعدم قدرتهم على الخوض في أي حديث يخرج عن تخصصهم - !!

على أي حال رغم الاختلافات الكثيرة بين العباقرة إلا أن علماء النفس يعتقدون بأن "الانطواء" الجزئي ظاهرة مشتركة بينهم. فالانطوائي إنسان عاجز عن التأقلم مع مجتمعه فيحاول صنع (وإبداع) علم خاص به. والانطواء في هذه الحالة (إن لم يتجاوز حداً معيناً) يعتبر صفة حميدة تتيح للعبقري الوحدة والاستقلالية وفرصة التأمل.

وفي الحقيقة لو رجعنا لسير العباقرة والمشهورين لوجدنا في حياتهم تصرفات هي أقرب للجنون منها للعقل:

- فهناك مثلاً الرسام الهولندي فان جوخ الذي كان يصاب بنوبات جنون حقيقية حاول في إحداها قتل زميله الفنان بول غوهان. وحين تعلق بفتاة جميلة قطع أذنه وقدمها إليها كهدية، ثم مات في النهاية منتحراً بالرصاص.

- أما نيتشه الفيلسوف الألماني فكان منطوياً على نفسه، يتحدث مع حصانه، يحتقر النساء، قضى آخر (12) سنة من عمره في مستشفى المجانين.

- وأنشتاين أحد أعظم علماء الفيزياء في العصر الحديث كان عاجزاً عن فهم أصول الاتيكيت والعلاقات الاجتماعية، فكثيراً ما كان يرتدي ملابس قديمة تحتاج إلى كي في مناسبات راقية. وكان يظهر دائماً بجراح صغيرة على ذقنه بسبب استعمال صابون البانيو للحلاقة.. فهذا الرجل الذي عقد أفكار الناس يعتقد أن استعمال نوعين من الصابون يجعل الدنيا معقدة.

- أما تشارلز ديكنز (أشهر القصصيين الانجليز) فكان يخرج من منزله ليلاً ويسير بلا هدى لمسافات تصل لخمسة أميال في الليلة الواحدة.. والأغرب من هذا أنه كان يدخل على زملائه من نوافذ منازلهم بحجة مفاجأتهم.

- وكان فولتير لا يبدأ الكتابة إلا عند وضع اثني عشر قلم رصاص أمامه، وبعد أن ينتهي من الكتابة يكسر هذه الأقلام ثم يلفها بالورق ويضعها تحت وسادته حين ينام (.. ومن يدري عن الدافع!!؟).

- أما نابليون فكان لا يشرع في رسم معاركه الحربية إلا وهو يمص أقراص السوس ويضع يده اليسرى على قلبه.. أما خطه فكان رديئاً جداً لدرجة أن رسائله كثيراً ما ظنت رسوماً عسكرية!!

بقي أن أشير إلى أن لهذه الظاهرة وجهاً آخر لا يجب إغفاله أو تناسيه، فغالباً ما نرغب نحن (عامة الناس) في وضع العباقرة في نمط وقالب معين يوافق افكارنا عنهم. وهذا ما يدفعنا لانتقاء الغريب والشاذ من حياتهم (فقط) ثم نعممه كقاعدة عامة عليهم.

أضف لهذا أن الإبداع نفسه ظاهرة غريبة وطارئة على المجتمع، وحين يسمع به الناس لأول مرة يرفضونه تلقائية ويرتابون في صاحبه حتى يلمسوا فائدته الحقيقية.. (وهذا يعني أنهم ينعتون المبدع تلقائياً بالجنون - قبل تطبيق الفكرة - وبالعبقرية بعد أن تثبت صلاحيتها
)!